السؤال: 

بعد تصريحات شيخ الازهر النارية حول النقاب، حيث قال الشيخ طنطاوي، وفق تصريحات نقلتها عنه صحيفة المصري اليوم، انه سيصدر قرارا بحظر ارتداء النقاب في كل المعاهد التابعة للأزهر. وأضاف: أعتقد أن النقاب ليس فرضا (على المرأة المسلمة) ولكنه فضيلة.

نرجو توضيح هذا الامر من فضيلة الشيخ المفتي وجزاكم الله خير

 

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم. وبعد

الأخ الكريم السائل عن مقالة شيخ الأزهر بشأن النقاب وهل فتواه شرعية؟

المراقب لما يجري على الساحة الإسلامية يعتريه العجب العجاب…

حيث أن الرذيلة والتكشف أصبحا أمرا مألوفا يدافع عنه أصحابه بكل ما أوتوا من قوة، بينما التستر والإحتشام والعفة أصبحت أمورا مستغربة في زمن انقلبت فيه المفاهيم وتبدلت فيه الموازين، وصدق القائل:

اذا كان الراعي عدوا للغنم * فلا يلام الذئب على عدوانه

فبدل أن نحارب التعري ونستنكره، نحارب الحشمة والفضيلة؟!!!

وشيخ الأزهر أقر بأن النقاب هو فضيلة: فهل الفضيلة تستنكر وتعنف صاحبتها؟! أم تمدح ويجب الثناء عليها وتشجيعها.

إن التي ترى أن النقاب فريضة فلا يجوز لأحد أن ينكر عليها صنيعها. ومن ترى أن تغطية الوجه هي من الورع وأبعد عن الفتنة، فمثل هذه يجب أن تشجع لا أن تلام ويجب أن يقال لها جزاك الله خيرا وأكثر من أمثالك، وهذا واجب صغار طلاب العلم، فكيف بمن يلقب بالإمام الأكبر أو شيخ الأزهر، فهو من باب الأولى.

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


0 تعليق

اترك تعليقاً