السؤال: 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فضيلة الشيخ بارك الله بكم على جهودكم

لو سمتحم ممكن ان تبينو لنا ما هو حكم لبس المحبس سواء في الخطوبة او كتب الكتاب اي عقد القران
وهل صحيح ان لبس المحبس هو من عادات النصارى

بارك الله بكم

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

الأخ الكريم السائل عن لبس المحبس

لاشك أن لبس المرأة للخاتم قد ورد فيه خبر عن النبي (صلى الله عليه وسلم) عندما قال للخاطب: (التمس ولو خاتما من حديد) (رواه البخاري ومسلم)

أما بالنسبة للرجل وهل هو تقليد لغير المسلمين أم لا؟

اختلفت الآراء في هذا فمنهم من قال هو تقليد محرم كالشيح ابن عثيمين رحمه الله ومرة قال أقله انه مكروه. والشيخ بن باز رحمه الله قال هو تقليد لأهل لبنان ويقصد النصارى، فأفتى بعدم جوازه. أما مشايخ الأزهر فقد أجازوه بل كثير منهم يلبسه.

وأرى والله أعلم أنه أصبح مما عمت به البلوى فلم يعد مقتصرا على غير المسلمين بل أصبح عادة من عادات المسلمين كلبس القميص والبنطال والتقم والكرافه والساعة ونحو ذلك.

أما اذا ظن لابس المحبس أن لبسه يديم بقاء زواجه ويعزز العلاقة الزوجية فمثل هذا لايجوز بالإتفاق لأن فيه إعتماد على غير الله ويشبه بذلك التميمة التي قال عنها عليه الصلاة والسلام: (من تعلق تميمة فلا أتم الله له) (رواه أحمد)

والتميمة هي خرزات كانت العرب تعلقها على أولادهم يتقون بها العين في زعمهم فأبطلها الإسلام، لأنها جهل وضلاله، إذ لا مانع للشر ولا دافع غير الله تعالى.

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


0 تعليق

اترك تعليقاً