السؤال: 

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
فضيلة الشيخ
ما حُكم تزيين الشعر لغير المحجبات
هل يلحق بمزينة الشعر اثم في ذلك
الرجاء ذكر الدليل من الكتاب والسنة وبالتفصيل
وشكرا

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الأخت السائلة عن تزيين الشعر لغير المحجبات:

الزينة للمرأة أمر فطري جبلها الله عليه، وأباح لها الإسلام من الزينة ما لم يبح للرجل كلبس الحرير والذهب ووضع السلاسل والعقود في الأعناق وغيرها، ومع ذلك فقد وضع الإسلام قيودا وضوابط لحفظ المرأة من الخطر ومزالق الطريق؛ فلا يجوز للمرأة أن تقلد الكافرات في التكشف والتعري، قال تعالى: “لا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى” الأحزاب 33 وقال تعالى: “ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهنّ” النور 31

وقال عليه الصلاة والسلام: “صنفان من أهل النار لم أرهما، وذكر منهما ونساء كاسيات عاريات” أخرجه مسلم.

فالمرأة التي تزين من تكشف شعرها، قد ساهمت في الإثم الذي تتحمله صاحبة الشعر المكشوف. قال صلى الله عليه وسلم: “من دل على خير فله مثل أجر فاعله” ورواه الترمذي وقال حسن صحيح. وللحديث الذي رواه عبد الله بن مسعود، قال: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “مَا مِنْ نَفْسٍ تُقْتَلُ ظُلْمًا إِلَّا كَانَ عَلَى ابْنِ آدَمَ كِفْلٌ مِنْ دَمِهَا وَذَلِكَ لِأَنَّهُ أَوَّلُ مَنْ أَسَنَّ الْقَتْلَ” رواه الترمذي وقال حسن صحيح.


0 تعليق

اترك تعليقاً