السؤال:

 

هل هناك زكاة على الذهب الذي تلبسه المرأة حتى ولو كان زائدا عن حاجتها وموجود في خزانتها ؟

 

الجواب:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

الأخ الكريم السائل عن زكاة الحلي الذي تلبسه النساء للزينة .

بالنسبة لما تلبسه المرأة من الذهب وغيره: فجمهور أهل العلم من الأئمة مالك والشافعي وأحمد قالوا: بأن الذهب المعد للاستعمال لا تجب فيه الزكاة وإن لم يستعمل في أثناء الحول، ولا يضر ذلك أن تبيع منه شيئا أثناء السنة، أو تبدله بغيره ما لم تتغير نية الاستعمال.

فإذا نوت الادخار أو التجارة عند ذلك تجب فيه الزكاة.

أما المذهب الثاني: فهو ما ذهب إليه الإمام أبي حنيفة وجماعة من أهل العلم منهم الشيخ عبدالعزيز بن باز بأن في حلي المرأة زكاة وإن كان معدا للاستعمال، ومن باب الأولى إن كان زائدا عن الحاجة .

وهناك قول للإمام الشافعي بأن زكاة الحلي هو اعارتها (أي تعيرها لغيرها لتتحلى بها عند الحاجة كأخواتها وجيرانها وصديقاتها) وقول للإمام مالك بأن تخرج زكاة ما عندها من حلي لمرة واحدة في العمر.

والراجح في المسألة والله أعلم ما ذهب إليه الجمهور، وإن كان الأحوط ما ذهب إليه أبا حنيفة ومن أيد رأيه. والله أعلم.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.