السؤال:

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

فضيلة الشيخ , أريد أن أعرف هل زيارة القبور واجبة بين الحين و الآخر ؟؟

فأنا لا أستطيع الدخول الى المقبرة , بسبب خوفي الكبير جدا ً , فلا يمكنني الاقتراب منها و من القبر

و لا أعرف ان كان خوفي من الدخول و السير بين القبور , هو خوفي من الموت !

لكن ما أعرفه هو انني لا أتحمل رؤية منظر القبر عن كثب

و لا يمكنني المحاولة حتى…

فهل هذا الشيء خاطىء ؟ و ما الحل ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

الأخت الكريمة السائلة عن الخوف من المقبرة والمشي بين القبور.

المرأة غير مطالبة بزيارة المقابر وان كان ذلك مباحا لها، أما الخوف من الموت فهو أمر فطري عند الإنسان، فالإنسان بفطرته يخاف من السباع المتوحشة ومن الأفاعي وكذلك الخوف من العدو فهذا نبي الله موسى عليه السلام عندما جاءه من يخبره بأن القوم يأتمرون لقتله ونصحه بالهروب قال: (ففررت منكم لما خفتم) (الشعراء 21)

وعندما عرض السحرة سحرهم وخيل لموسى أن الحبال أفاعي تتحرك قال تعالى: (فأوجس في نفسه خيفة موسى قلنا لا تخف إنك أنت الأعلى) (طه 67-68) فهذا ليس خوفا معيبا وإنما الخوف المعيب هو سكوت المؤمن عن قول الحق أو مجابهة الباطل، فالعزة الإيمانية تقتضي التضحية من أجل إعلاء كلمة الحق ولنا في مواقف رسول الله صلى الله عليه وسلم الأسوة والقدوة عندما أراد عمه مساومته بعد أن رمته قريش عن قوس واحدة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (والله يا عماه لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على أن أترك هذا الأمر ما تركته حتى يظهره الله أو أهلك دونه).

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.