السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أردت ان أسأل عن الحيض: إذا أتتني في أول رمضان وانتهت في وسط اليوم هل أطهر وأكمل بصيام أم لا؟

الجواب:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

الأخت الكريمة السائلة عن طهر الحائض في منتصف نهار رمضان.

الحيض مما كتبه الله على بنات آدم، فإذا حاضت المرأة تركت الصلاة والصيام حتى تطهر، فإذا طهرت أمرت بقضاء الصيام لا بقضاء الصلاة.

عن عائشة رضي الله عنها أنها سئلت هل تقضي الحائض الصوم والصلاة؟ قالت: (كنا نؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة) رواه مسلم.

وهذا رحمة من الله تعالى وتخفيف على النساء؛ لأن الصلاة خمس مرات في اليوم، وإنما الصيام مرة في السنة.

فالمرأة التي تطهر قبل الفجر يجب أن تصوم ذلك اليوم، أما إن كان الطهر بعد الفجر فقد فاتها ذلك اليوم، ولا يصح صيامه، وكذلك الأخت التي طهرت بعد الظهر فلا يصح صيام ذلك اليوم؛ لأن يوم الصيام يبدأ كما ذكرنا من الفجر إلى غروب الشمس.

فإذا طهرت في أي وقت من أوقات النهار بعد الفجر فقد فاتها صيام ذلك اليوم، ولكن عليها أن تتطهر وتصلي الصلوات المكتوبات، فإذا طهرت بعد الظهر وقبل العصر فعليها صلاة الظهر.

أما الصيام فيجب أن يكون الطهر قبل الفجر لا بعده.

والله أعلم.

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

 

الشيخ الدكتور أحمد عبيد حفظه الله

 


زاهر حليحل

من مؤسسي موقع بلدة القلمون في لبنان. مخرج فني ابداعي في مجال التصميم والاعلان في الإمارات العربية المتحدة. مهتم بشؤون التقنية والتصوير.