السؤال:

 

بعد الإطلاع على الفتوى السابقة “القرض الربوي من أجل شراء مسكن في البلاد الغربية”، هل يجب علي أن أبيع المنزل في لبنان لتأمين أكبر دفعة على الحساب لشراء منزل صغير في كندا قبل طلب القرض؟

لم أفهم من الفتوى، هل جائز أم حرام؟

 

الجواب:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم.

الأخ الكريم السائل عن بيع بيته في لبنان مقابل شراء بيت في كندا:

كنا ذكرنا في فتوى سابقة ما أجاب عليه المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث، وملخص كلامه أنه أجاز لمن لا يملك بيتا في بلاد المهجر التي هو فيها أن يأخذ قرضا من البنك من أجل بناء منزل على أن لا يكون له بيت مملوك في تلك الديار، واعتبر شراء مسكن هو من باب الضرورة، وأن ما أبيح للضرورة يقدر بقدرها، فلا يجوز تملك البيوت بقروض ربوية من أجل التجارة ونحوها، وإنما أجاز فقط لشراء منزل للسكن الخاص بك.

أما قولك: فهل يجب عليك أن تبيع بيتك في لبنان من أجل شراء بيت في كندا ؟

لا يجب عليك ذلك؛ لأن المقصود أن لا تجمع بين بيتين في بلد واحد الذي اقترضت منه المال، أما إن كان لك بيت في مسقط رأسك فلا داعي لبيعه؛ لأنه لا رابط بين بلدك وبلد المهجر؛ فهما بلدان مختلفان، والمسافة بينهما بعيدة. والله أعلم.

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.



0 تعليق

اترك تعليقاً