السؤال: 

 

هل يجوز البناء على قبر والدي رحمه الله تعالى؟

وما حكم الشرع في ذلك؟

 

 

الجواب:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

الأخ الكريم السائل عن حكم البناء على القبور.

عن جابر رضي الله عنه قال : (نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يجصص القبر وأن يقعد عليه وأن يبنى عليه) [رواه مسلم].

عن أبي الهياج الأسدي قال: قال لي علي بن أبي طالب: (ألا أبعثك على ما بعثني عليه رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ أن لا تدع تمثالا إلا طمسته ولا قبرا مشرفا إلا سويته) [رواه مسلم].

قال الإمام الشوكاني: وفي هذا أعظم دلالة على أن تسوية كل قبر مشرف بحيث يرتفع زيادة على القدر المشروع واجبة متحتمة.

وبهذا يتبين عدم جواز بناء القبور أو عليها، وإنما الجائز تسويتها بالأرض أو ارتفاعها بمقدار شبر (أي ما يعادل خفانة) ليعرف مكان القبر فلا يوطأ بالأقدام.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


0 تعليق

اترك تعليقاً