هل الأضحية في عيد الأضحى واجبة؟

يعني إذا كان مع العائلة ثمن الخروف ولكن فضلوا أن يشتروا بالمبلغ ملابس أو التفسّح في العيد أو غيرها، فأين تقع أولوية الأضحية على ما سواها؟

الجواب:

 

بسم الله الرحمن الرحيم.

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم. 

 

الأخ الكريم السائل عن الأضحية: سوف أجيب على سؤالك، وأزيد عليه للأهمية.

 

الأضحية:

 

إسم لما يذبح من بهيمة الأنعام (الغنم أو البقر أو الإبل)

 

يوم النحر بعد صلاة عيد الأضحى إلى آخر أيام التشريق، وهو الثالث عشر من ذي الحجة.

 

روى البخاري ومسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحى بكبشين أقرنين أملحين ذبحهما بيده وسمى وكبر..

 

ومن السنة أن يأكل منها ويتصدق.

 

عن بريدة قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يخرج يوم الفطر حتى يطعم، ولا يطعم يوم الأضحى حتى يصلي . رواه الترمذي وابن ماجه والدارمي، وصححه الألباني.

 

حكم الأضحية:

 

الجمهور مالك والشافعي وأحمد قالوا بأنها سنة.

قال أبو حنيفة: بأنها تجب على المقيم والموسر.

 

حكمة الأضحية:

 

1- ذكر الله تعالى؛ قال تعالى: (لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الأَنْعَامِ…) الحج 28.

 

2- شكر الله؛ لأنه خلق هذه الأنعام، وأحلها لنا، وسخرها لنا كذلك، قال تعالى: (…كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) الحج 36.

 

3- إطعام الفقراء والمساكين في الأيام المباركة، قال تعالى: (…فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ ) الحج 28.

4- إحياء لذكر نبي الله إبراهيم، وابنه إسماعيل حيث فدى الله إسماعيل من الذبح بالكبش العظيم.

 

 

ومن شروط الأضحية:

 

أن لا يقل سنها عما يلي:

– الخروف: ستة أشهر

– الماعز: سنة

– البقر: سنتين.

– الجمل: خمس سنوات.

 

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

 

المفتي: الشيخ الدكتور أحمد عبيد


0 تعليق

اترك تعليقاً