السؤال: 


شيخنا الفاضل،

أمتلك في مكتبة الصور الخاصة بي عددا لا بأس به من الصور العائلية القديمة التي يظهر فيها بعض القريبات قبل أن يتحجبن؛ بعضهن كان صغير السن والبعض الآخر في سن الشباب.

فهل هناك حرج من الاطلاع عليها إن لم أكن محرما على التي في الصورة ؟ وهل للعمر وزن في ذلك ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم وبعد:

الأخ الكريم السائل عن صور قديمة.

إذا كانت هذه الصور لفتيات بالغات أثناء تصويرها فلا يجوز النظر إليها ويجب اتلافها أو إعادتها الى أصحابها سواء تحجبت صاحبة الصورة بعد ذلك وهذا أشدّ في الإنكار أو لم تتحجب فلا يجوز بقاؤها معك ولا يجوز النظر إليها، قال تعالى: (قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون) النور 30

وفق الله شبابنا وبناتنا لكل خير.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


0 تعليق

اترك تعليقاً