إضاءات

سنقوم تحت هذا العنوان بعرض حلقات متتالية عن مشاكل عامة في بلدتنا الحبيبة بهدف لفت الانتباه إليها والإضاءة عليها آملين أن يكون لما نطرحه الصدى الإيجابي عند من يعنيهم الأمر للسعي نحو إيجاد الحلول الواقعية القائمة على تقديم الشأن العام ومصلحته على الشؤون الخاصة للأفراد والتطلع إلى الأمور بذهنية مختلفة وبنظرة تستشرف المستقبل بالتخطيط المدروس ، عسى بجهدنا أن نتدارك الأخطاء و لانورث لمن يأتي من بعدنا مشاكل وعقبات قد تستعصي على الحلول.

إضاءات حول المنافذ ( الطرق ) الموجودة حالياً للحزام البلدي في الجبل

( جزء منه قد تم شقه منذ سنوات )



خدمات الطرق هي عامل رئيسي هام في الجانب العمراني، تحسن من ظروف المنطقة أو تفسدها فهي هيكل البنية التحتية الأساسي، وفيها تمرّ جميع الخدمات (صرف صحي ، شبكات المياه و الكهرباء…) لذلك فإن ما يؤثر على الطريق ينعكس حتماً على ما تحتويه من هذه الخدمات إيجاباً وسلباً.

الاحتياج الزائد لشق الطرق في أماكن محددة يجب أن لايكون على حساب المواصفات والمعايير الأساسية للسلامة، فضلاً عن الرؤية المستقبلية الاستشرافية للمنطقة وطبيعتها ودورها المأمول وذلك حتى تعطي هذه الطرق ثمرتها الوظيفية المرجوة منها ( تسهيل التنقل والحركة – السلامة والأمان للمشاة والمركبات – الجانب الجمالي والبيئي …).

الأخطاء التصميمة والتنفيذية للطرق ( الانحدارالشديد – الضيق – الانعطاف الشديد الفجائي…) عوامل خطرة جداً ولها أبعاد كارثية في المستقبل القريب، لذا وجب الانتباه إليها وتحمل المسؤولية بشانها بجدية ودق ناقوس الخطر والعمل على إيقاف تفعيل المشاكل والعمل مباشرة على إيجاد المخارج والحلول.

هنا نشير إلى تأثير الإنحدار الشديد للطرق على:
1-المركبات الخفيفة: جهد كبير لمحرك السيارة واستهلاك طاقتها وتعرضها للأعطال بسرعة، استجابة متأخرة للفرامل، مع خطورة التزحلق خاصة في عند هطول المطر أو تسرب القليل من زيوت المركبات على الطريق

2-المشاة: بذل مجهود كبير ما يجعل المشي الخيار الأخير للتنقل، عدم قدرة الأطفال وكبار السن و ذوي الاحتياجات الخاصة لاستعمال الطريق

3-باصات المدراس والمركبات الثقيلة: هي أقلّ قدرة على تحمل الانحدار من السيارات الخفيفة وتتأثر بشكل أكبر بنفس المشاكل (أعطال، فرامل، تزحلق) التي تواجه السيارات، وتواجه صعوبة كبيرة خاصة عند التوقف والسير من جديد في المنحدر، ما يضع خاصة تلاميذ المدراس يوميًّا برحلة خطرة

4-الدراجات الهوائية: صعوبة كبيرة صعوداً تصل إلى الاستحالة، وخطورة عدم القدرة على التوقف نزولاً

5-إطفاء الحرائق:


الحرائق بطبيعتها تكون أسرع في الجبال والمنحدرات (انحدار10 درجات يضاعف سرعة الحريق 2x) ما يستوجب سرعة التعامل معها، لذلك نجد في القانون ما يلزم مصمم الطريق على الالتزام بشروط السلامة التي يضعها الدفاع المدني لانحدار الطرق، لتستطيع سيارات الاطفاء الوصول إلى الموقع.


6-الصرف الصحي: ينتج عن سرعة جريان المياه تجمع كبير للمياه بوقت أقل في أسفل المنحدر، ما يعطي فرصة كبيرة لفيضان الصرف الصحي خاصة عند هطول الأمطار


المستند رقم 1

أقصى انحدار طريق مسموح به للمركبات الخفيفة والثقيلة

Street Grade- ASHTOO 2011

المستند رقم 2
أقصى انحدار طريق مسموح به للمشاة

المستند رقم 3
أقصى انحدار طريق مسموح به للدراجات الهوائية

المستند رقم 4

أقصى انحدار طريق مسموح به لسيارات الاطفاء

نتوجه في موقع بلدة القلمون بالشكر الجزيل إلى معدي هذه المادة عسى ان تجد صدى عند أهل الحل والعقد.

ملاحظة: الأرقام الواردة هي تقريبية.

بعض المراجع:

https://en.wikipedia.org/wiki/Wheelchair_ramp

https://www.bicyclenetwork.com.au/general/for-government-and-business/2864/

https://greshamoregon.gov/WorkArea/DownloadAsset.aspx?id=1060


التعليقات مغلقة.