موقع بلدة القلمون في لبنان

بلدة العلم والعلماء

مشكلة انقطاع المياه في القلمون

في إطار المتابعة اليومية والحثيثة لأمور المواطنين الحياتية ، وبعد مشكلة انقطاع المياه في القلمون ، قام رئيس بلدية القلمون بالاتصال بالجهات المعنية ومتابعة الموضوع معها وحيث أن مختلف مسؤولي أقسام ووحدات التغذية في مصلحة المياه قد وعدوا و لم يفلحوا في إيجاد الحل المناسب للمشكلة ، قام رئيس بلدية القلمون الحاج طلال محمد هاشم دنكر يرافقه عضو المجلس البلدي وجدي عصام طوط بزيارة رئيس مصلحة المياه الدكتور جمال كريم للتباحث معه في المشكلة القائمة في القلمون من جراء انقطاع المياه بشكل مستمر لأيام متتالية وذلك يوم الجمعة 16/12/2011 وقد استمر اللقاء مدة ساعة ونصف الساعة  أجرى خلالها الدكتور جمال كريم اتصالاته  بالمسؤولين المعنينيين في المصلحة وشدد عليهم أن يتم تغذية القلمون بالمياه التي تكفي حاجتها مباشرة ومهما كلف الأمر من خلال مصدر بديل ، وعلى الفور أمر بتشكيل لجنة للمتابعة على الأرض ومراقبة التطورات والإفادة بشكل سريع على أن تقوم هذه اللجنة بتفقد الحارات ومختلف المناطق في القلمون للتأكد من وصول كميات المياه إلى المنازل ، وبالفعل فقد قدم وفد من مصلحة المياه في اليوم التالي إلى الخزانات وباشرت مجموعة منهم تفقد مناطق توزيع المياه في البلدة للتأكد من وصول المياه ، كما أجرى رئيس مصلحة المياه منذ صباح يوم السبت 17/12/2011 اتصالا برئيس البلدية للتأكد من وصول المياه إلى القلمون.

للعلم والمعرفة :
1-    يتم تغذية القلمون بالمياه من بئر ( أبو حلقة )  الذي يتوقف عن تغذية القلمون كل عام لأيام متفاوتة  مع بداية فصل الشتاء ، وحيث أن هذا العام كان استثنائياً لجهة هطول كميات الأمطار ( بحسب مصلحة المياه )  فإن تلوث مياهه دفع إلى  انقطاعها عن القلمون والذي يستمر إلى اليوم ، كما أفادت مصلحة المياه بأنه لايمكنها تحديد الوقت الذي سيعود فيه هذا البئر لتغذية القلمون نظراً لكمية التلوث الموجودة فيه حالياً .
2-    إن شبكة المياه التي تغذي القلمون فضلاً عن الشبكة الداخلية في البلدة هي قديمة ، ولعل جزءاً من كمية المياه البديلة التي يتم ضخها حالياً تذهب دون الاستفادة منها ، ولاإمكانية لدى المصلحة لإصلاحها .
3-    إن استكمال مشروع توصيل المياه إلى الخزانات التي في الجبل والذي بدأ منذ سنوات ولم يستكمل وهو بعهدة مجلس الإنماء والإعمار لحو الحل الأفضل لحل مشكلة المياه في القلمون ، كما أن تغيير الشبكة الداخلية للمياه والذي قد استكمل ملفه لجهة الدراسات وتأمين الميزانية من خلال هبة خارجية عبر مجلس الإنماء والإعمار هو الكفيل بحل مشكلات الشبكة القديمة ، كما يحل مشكلة الأحياء التي تصلها المياه حالياً بشكل متقطع وضعيف فضلاً عن الأحياء التي لايوجد فيها أصلاً أي تمديدات للمياه.

بلدية القلمون
في خدمة المواطنين ورعاية مصالحهم

تمرير للأعلى