سجل رقم ٢ ص ٣٩ لسنة ١٠٧٨ هجري / ١٦٦٧ م .

( ٢٠ )

قضية عصاوة أهل القلمون

سبب تحريره ، وموجب تسطيره ، هو أنه ، بعد أن صدرت المراسلة الشريفة  من مجلس الشرع الشريف ، ومحفل الحكم المنيف بطرابلس المحمية ، _ أجلّه الله تعالى _ من قِبَل أعلم العلماء الأعلام ، تاج الموالي العظام المولى الحاكم الشرعي الموقع أعلاه _ أدام الله تعالى فضايله وعلاه _ والمكتوب المنيف من جانب فخر السادات ، كنز السيادة والسعادات ، ذخر الأشراف الهاشمية من نسل مناف ، مولانا حسين أفندي نقيب السادة الأشراف يوميذ بطرابلس ، دام شرف سيادته ، في طلب كل من السيد محمد ابن السيد عبدالله ، والسيد مصطفى بن السيد محمد ، والسيد أبي بكر بن السيد علي ، والسيد رمضان ابن السيد محمد ، والسيد حسن ابن السيد محمد ، والسيد أحمد بن السيد علي ، والسيد إبراهيم بن السيد أرسلان ، والسيد يوسف ابن السيد إبراهيم ، من زمرة الأشراف في قرية القلمون بناحية الكورة ، تابع قضاء طرابلس المعمورة ، للحضور إلى مجلس الشرع الشريف لأجل المرافعة مع أخصامهم بخصوص الدعاوى الشرعية لينظر بينهم بحسب الشرع ، ويصل الحق لمستحقه شرعا ، فأظهروا العناد والتمرّد والعصاوة وعدم الامتثال ، ولم يحضروا إلى المجلس المشار إليه ، وتبين عصاوتهم وعدم إطاعتهم لدى المولى الحاكم الشرعي المشار إليه ، نبّه على حضرة النقيب المومى إليه بأن يُعَذِّرَهُمْ بالتَّعذير الشَّديد والتأديب السَّديد ، حتى لا يعودوا إلى مثل هذه الأوضاع الشنيعة ، التنبيه الشرعي .
وجرى ذلك و حُرِّر في أواسط شهر ذي القعدة الشريفة من شهور سنة ثمان وسبعين وألف .
شهود الحال

– مولانا جلال الدين أفندي خليفة الحكم العزيز بطرابلس زيد فضله .

– مولانا الشيخ مصطفى زيد فضله .

– مولانا الشيخ محمد بن الشيخ ناصر الدين زيد فضله .

– كاتب أصله مولانا صنع الله جلبي زيد فضله .

– حسين المحضر .

– محمود بن منصور المحضر .

– محمد بلوكباشي .

– الحاج يوسف بن المعصراني .

– مولانا عبدالرحمن جلبي مغربي زادة .

– مراد المحضر .
وغيرهم من الحاضرين .

التعليق

يلاحظ في هذه القضية أنها لم تفصح عن سبب عصيان أهل القلمون وامتناعهم عن الحضور أمام القاضي الشرعي بطرابلس ، ولا عن نوع الخصومة مع خصومهم الذين لم يرد ذكرهم أيضا هنا ، وليس في السجلات وثيقة سابقة أو تالية لهذه الوثيقة تلقي الضوء على نوع الخصومة وسبب العصيان .
والمرجح أن الموضوع في الأساس هو خلاف حول صحة نسب بعض سادة القلمون ، لاشتراك نقيب الأشراف  بطرابلس في توجيه الكتاب إلى أهل القلمون مع كتاب القاضي .
[ وثائق نادرة من سجلات المحكمة الشرعية بطرابلس / تحقيق وتعليق د عمر عبدالسلام تدمري / ص ٩٨ – ٩٩ ]

نشكر الاخ عبد الرحمن حمزة على تزويدنا بهذه المادة

 

 


زاهر حليحل

من مؤسسي موقع بلدة القلمون في لبنان. مخرج فني ابداعي في مجال التصميم والاعلان في الإمارات العربية المتحدة. مهتم بشؤون التقنية والتصوير.